«أرامكو» تختم العام بعوائد مرتفعة لمبيعات غاز البترول المسال الأشد طلباً في الشتاء

مع دخول الشتاء في أنحاء العالم الذي يرفع الطلب على أشكال وقود التدفئة، تواصل أرامكو تعزيز عوائدها من مبيعاتها الدولية لمنتجات غاز البترول المسال بعد أن رفعت أسعار عقود بيع غاز البروبان لشهر ديسمبر الحالي بزيادة 10 دولارات للطن عند 440 دولاراً للطن، ارتفاعاً من 430 دولاراً في نوفمبر.

كما رفعت الشركة ايضاً أسعار عقود بيع البيوتان بزيادة مماثلة بقيمة 10 دولارات للطن ليصل إلى 455 دولاراً للطن لشهر ديسمبر ارتفاعاً من 445 دولاراً للشهر السابق. وتمثل أسعار أرامكو المعيار القياسي لتسعير مبيعات الشرق الأوسط من غاز البترول المسال إلى آسيا.

وتواصل شركة أرامكو توسعاتها وزيادة إنتاجها ومبيعاتها لسلسلة من المواد الخام البترولية التي تشهد طلباً قوياً متنامياً مستداماً والأهم استخداماً في العالم وتشمل غاز البترول المسال والنافثا والبنزين والديزل ووقود الطائرات وغيرها. ونجحت شركه أرامكو للتجارة في تداول غاز البترول المسال المضغوط حيث بدأت بالتوريد عبر البحر الأحمر وعلى وجه التحديد للأردن ومصر، إلى أن أصبحت الشركة بفترة وجيزة نشطة في السوق الفوري، ونجحت في تسليم البضائع إلى الهند والشرق الأقصى. ويستخدم غاز البترول المسال (البوتان والبروبان) أساساً لأغراض التدفئة في التطبيقات المنزلية، ووقود النقل، وكماده وسيطة في قطاع البتروكيميائيات.

وارتفع إنتاج أرامكو من البيوتان والبروبان من 0,314 و0,521 مليون برميل في 2017 إلى 0,33 و0.57 مليون برميل يومياً في 2018 بنسبة تغير مرتفعة 4 % و8 % على التوالي، ليرتفع بذلك إجمالي مجموع السوائل إلى 11,63 مليون برميل في اليوم بنسبة 3 %. وبشأن المبيعات ارتفعت شحنات البيوتان والبروبان المورد إلى جهات أخرى من 146,000 و375,000 برميل يومياً في 2017 إلى 157,000 و385,000 برميل يومياً في 2018. وتنتج أرامكو البيوتان والبروبان في معامل معالجة وتجزئة الغاز الطبيعي الأساسية للشركة في ثلاث مناطق جغرافية الجبيل والغوار والمنطقة الغربية حيث تنشئ أرامكو هذه المرافق في مواقع استراتيجية بالقرب من حقولها لتقليل تكاليف نقل الغاز وضغطه في خطوط الأنابيب، فضلاً عن تقليل الوقت المستغرق في إيصال منتجات الغاز إلى الأسواق.

وتحدد المملكة أسعار المبيعات المحلية لبعض المواد الهيدروكربونية تشمل النفط الخام، والغاز الطبيعي بما في ذلك الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي وتشمل البروبان والبيوتان والبنزين الطبيعي وبعض المنتجات المكررة وتشمل الكيروسين والديزل ونفط الوقود الثقيل ومادة البنزين. وبشأن تكافؤ الأسعار فإنه عندما تبيع الشركة النفط الخام وبعض المنتجات المكررة محلياً بسعر يقل عن أسعار التكافؤ المقابلة، يحق للشركة الحصول على تعويض من الحكومة بمبلغ يعادل الإيرادات التي تفقدها كنتيجة مباشرة لالتزامها بقرارات التسعير الحالية في المملكة. ووفقاً لقرار وزارة الطاقة بالاتفاق مع وزارة المالية سيتم توسيع نطاق آلية سعر التكافؤ لتشمل غاز البترول السائل وبعض المنتجات الأخرى وذلك اعتباراً من 1 / 1 / 2020، بالإضافة إلى ذلك إذا كان سعر التكافؤ أقل من السعر المحدد من قبل الحكومة فسيكون الفرق مستحقاً من الشركة إلى الحكومة.

في وقت بدأت أرامكو بزيادة تجارة الفحم البترولي لتبرز كأكبر مصدر لفحم الكوك عالي الكبريت في المنطقة. وتصدر أكثر من 3,3 ملايين طن من الفحم البترولي سنوياً من مصافي أرامكو السعودية المشتركة. والفحم البترولي منتج ثانوي من التكرير، يستخدم في إنتاج الإسمنت والألمنيوم والصلب، وكذلك في توليد الطاقة.

ويحسب لشركة أرامكو للتجارة تزعمها تداول المنتجات المكررة في المنطقة مع تزايد أنشطتها حيث بلغ عدد رحلاتها البحرية 1968 رحلة في 2018، بمتوسط ​​164 رحلة في الشهر، من خلال أسطولًا ضخماً يضم أكثر من 31 ناقلة نفط عملاقة تتداول المواد الكيميائية المكررة والسائلة ومنتجات البوليمر لعملائها في جميع أنحاء العالم، إضافة إلى ناقلة نفط عملاقة جداً تستخدم كمخزون عائم. وتتولى شركة أرامكو للتجارة معالجة الإمدادات المحلية والدولية لشركة أرامكو للأسواق العالمية بما في ذلك النفط الخام والمنتجات المكررة والكبريت الحبيبي وفحم الكوك (البترول) والبتروكيميائيات، مع خدمات المزج والدعم اللوجستي لعملائها على مدار الساعة.

التعليقات

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.